هاتف الجان “وأنه كان رجال من الإنس يعوذون برجال من الجن”

قوله تعالى: {وأنه كان رجال من الإنس يعوذون برجال من الجن}.

عن كردوس أبي السائب قال: خرجت مع أبي أريد مكة وذاك أول ما ذكر النبي صلى الله عليه وسلم فآوينا إلى صاحب غنم فلما انتصف الليل جاء الذئب فأخذ حملاً من غنمه فوثب الراعي فقال: يا عامر الوادي جارك. فسمعنا صوتاً لا نرى صاحبه: يا سرحان أرسله. قال: فأتى الحمل يشتد ما به كدمة حتى دخل في الغنم قال: وأنزل على النبي صلى الله عليه وسلم بالمدينة {وأنه كان رجال من الإنس يعوذون برجال من الجن} الآية.

شارك هاذا المقال !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق